قصص قديمة

هل كان غاندي محض “إبداع أدبي”؟

هل كان غاندي محض "إبداع أدبي"؟

يَعتبر الكاتب الفرنسي الأميركي، غاي سورمان، في كتابه "قاموسي للتفاهة"، الصادر حديثاً، أنَّ المهاتما غاندي وقبل أن يُصبح مُحرِّر الهند، كان محض إبداع أدبي ساهم في خلقه أعظم كاتبَين في الفترة التي عاش فيها: البنغالي روبندرونات طاغور، والفرنسي رومان رولان.
  • لا أحد يزور الأمير في قصره

    لا أحد يزور الأمير في قصره

    كان عليَّ تذكير الحارس بأنَّ المبنى مرتبطٌ بشخصيةٍ تاريخية بارزة، ويضمُّ متحفاً لمقتنياتها، وبأنَّ المتاحف أُنشئت لتُزار. في النهاية، اكتفى بإرشادي إلى المتحف، وهو الغرفة التي رحل فيها الأميرُ بعد حياة صاخبة قضى قرابة ثمانية وعشرين عاماً مِنها في دمشق.
الجزائريون والتلفزيون… ذكرياتٌ بالأبيض والأسود

الجزائريون والتلفزيون... ذكرياتٌ بالأبيض والأسود

يبدأ الإرسال عند الخامسة مساءً بظهور شعار التلفزيون الجزائري بعد ساعات طويلةٍ مِن التشويش التي يتبعُها طنينٌ يستمتع به المشاهِد رغم ما فيه مِن إزعاج؛ إذ يعني اقتراب افتتاح القناة. وبعد ساعات معدوداتٍ مِن البرامج، ينتهي الإرسال في حدود منتصف الليل.
حكاية دستور مشترَك بين الجزائر وليبيا

حكاية دستور مشترَك بين الجزائر وليبيا

قطَعَ مشروعُ الوحدة بين البلدَين أشواطاً إلى الأمام. وبدا أنَّ الطرفَين استفادا مِن تجربة الوحدة التونسية الليبية التي مُنيت بالفشل؛ إذ طَرحا مشروع دستور اتحادي للنقاش "الجماهيري". غير أنَّ انتفاضة الخامس مِن أكتوبر/ تشرين الأوَّل 1988 ستنسف المشروع برمّته.
سقراط… نظرية أُخرى لكرة القدم

سقراط... نظرية أُخرى لكرة القدم

في ذكرى ميلاده اليوم، نعود إلى لمحات من سيرة اللاعب البرازيلي الذي استثمر شعبيّته، وشعبية كرة القدم عموماً، كي يمرّر رسائل سياسية ساعدت بلده في التقدُّم خطوات نحو التخلُّص من الديكتاتورية العسكرية. لقد أثبت بذلك أنَّ صناعة الوعي ليست حكراً على تقنيّي الثقافة.
نجيب محفوظ مُعلِّقاً على وقف المسار الانتخابي في الجزائر

نجيب محفوظ مُعلِّقاً على وقف المسار الانتخابي في الجزائر

في المقال الصادر بعد أربعة أيام مِن وقف المسار الانتخابي في الجزائر عام 1992، يُبدي الروائيُّ المصريُّ الراحل انحيازاً لفكرة الديمقراطية، داعياً إلى القبول بنتائج الانتخابات النزيهة أيّاً كان الفائز فيها.
باتريس لومومبا… التصفية المبكّرة للأحلام الأفريقية

باتريس لومومبا... التصفية المبكّرة للأحلام الأفريقية

ستّون عاماً مرّت على تصفية الزعيم الكونغولي وإخفاء جثّته. لعلَّ العودة إلى ما حفّ هذه الجريمة مِن ملابسات تُتيح فهم الكثير من واقع أفريقيا اليوم؛ فقد كانت هناك بنادق مصوَّبة إلى كل أمل شعبي في الحرية والتنمية.
محمد ديب… فنُّ أن تكون بربريّاً

محمد ديب... فنُّ أن تكون بربريّاً

دائماً ما عاش الجزائريون هويتهم بشكل كامل. غير أنَّ موضوع البحث عن الأب يُمثِّل لهُم، اليوم وبشكل صارخ، مصدراً للقلق وللأوهام، هذا الأب الذي لم يضطرّوا لقتله؛ لأنَّ المستعمرين على مرّ العصور تكفّلوا بذلك... لقد قاموا بتحويل الجزائريّين إلى أبناء لا أحد.