شكري المبخوت

شكري المبخوت: قلاعٌ تفتح أبوابَها الروايات

شكري المبخوت: قلاعٌ تفتح أبوابَها الروايات

"ما كان يعنيني أكثر حين فكرتُ في الكتابة الروائية عن الجامعة ليس أن أصفّي حساباً مع مرحلة صعبة مليئة بالمشاكل من تجربتي الشخصيّة. ما أردته وقصدت إليه هو أن أفتح قلعة الجامعات باعتبارها مؤسّسات مغلقة"، هكذا تحدّث الكاتب التونسي شكري المبخوت إلى "رحبة".
قصص رائجة
معذرة, لا يوجد محتوي لعرضه!