حياة

كلمة وتذكرة سفر إلى الجزائر.. في “عيد الصحافة”

كلمة وتذكرة سفر إلى الجزائر.. في "عيد الصحافة"

بمقاييس أبناء جيلي، حقّقتُ نجاحاً معقولاً في المهنة؛ إذ اشتغلتُ صحافياً ومحقِّقاً ومراسلاً ومراسل حرب ورئيس تحرير مساعد. إنّه مشوار يمكن يُؤهّل صحافياً للفرح بما حقّقه، ولكنّه أهّلني في يوم الرابع عشر من أغسطس/ آب 2007 إلى مغادرة البلد.
إليزابيث الثانية: جنازة لعالَم لم يمت بالكامل

إليزابيث الثانية: جنازة لعالَم لم يمت بالكامل

أثبتت جنازة الملكة أن قيماً كثيرة ما تزال تسكن الناس. لا تزال تسحرهم الهيبة والأسرار، لا يزالون ينصتون للسرديات الكبرى، لا يزالون يمتثلون للقواعد، لا يزالون يعتقدون في الحق الإلهي، لا يزالون متشبّثين بالدولة وبالرموز. في كلمة، لا يزالون يؤمنون.
الشرايين المفتوحة للعالم العربي

الشرايين المفتوحة للعالم العربي

ألم يقل غاليانو إنّ "التقسيم العالمي للعمل يتلخّص في أنّ بعض الدول تختصّ بالفوز وأُخرى تختص بالخسارة"؟ أحد وجوه هذا التقسيم أنّ بلداناً تفوز بالذكاء والموهبة، وأُخرى لا يبقى لها غير الاعتباطية وقلّة الكفاءة، وبذلك تؤبّد موقعها في الجزء الخاسر من الكوكب.
الطفل والبئر

الطفل والبئر

ثمّة من ينتقد تركيز الإعلام على حكاية ريان وانشغال مجتمعاتنا بها، بدعوى أنّه ليس الطفل الوحيد الذي يجدر الاهتمام به. والمسألة أنّ حادثةً من بين مليون يُكتب لها أن تكون مرئية، ويجدر بنا ألّا نرى هذه المأساة إلّا بوصفها مثلاً عن واقع يعمل كرحى تطحن الجميع.
في حوض أسماك زوكربيرغ

في حوض أسماك زوكربيرغ

بتنا أشبهَ بأسماك في حوض بلّوري عملاق يَرمي فيه زوكربيرغ ما يمدُّنا بالحياة متى شاء. فإن سها عن ذلك لحظةً واحدة، متنا على الفور. تحوّلَت المنصّاتُ الاجتماعية إلى رحِمٍ كبيرة، ونحنُ داخلَها مثل أجنّة لا تحيا من دون الحبل السرّي الذي تمدُّنا بِه هواتفُنا.
الخارقون في أرذل العمر

الخارقون في أرذل العمر

الأغنياءُ يمرضون دائماً. لديهم رفاهية الشكوى والعطلة والمرض والبحث عن علاجات، ودعم العلْم والطبِّ حتّى يحصلوا على اللقاحات أوّلاً، بينما الفقراءُ يُنكِرون وجودَ الأمراض والأوبئة مِن الأساس، ويُصدِّقون أكاذيب النصّابين العالميّين والرؤساء الفاشيّين.
الجزائريون والتلفزيون… ذكرياتٌ بالأبيض والأسود

الجزائريون والتلفزيون... ذكرياتٌ بالأبيض والأسود

يبدأ الإرسال عند الخامسة مساءً بظهور شعار التلفزيون الجزائري بعد ساعات طويلةٍ مِن التشويش التي يتبعُها طنينٌ يستمتع به المشاهِد رغم ما فيه مِن إزعاج؛ إذ يعني اقتراب افتتاح القناة. وبعد ساعات معدوداتٍ مِن البرامج، ينتهي الإرسال في حدود منتصف الليل.
لا تماثيل لرموز المغرب في الفضاء العام

لا تماثيل لرموز المغرب في الفضاء العام

لوهلةٍ أولى، يبدو غيابُ التماثيل عن الفضاء العام في المغرب واقتصار وجودها على الفضاءات المغلَقة مرتبِطاً بذهنيةٍ جماعية لا تزال غير متقبِّلةٍ لرؤية التماثيل في الساحات العامّة؛ حيث يُنظَر عادةً إلى النصب التذكارية مِن زاويةٍ دينية، لا مِن زاوية جمالية.
الهجرة السرّية… أوقفَتها آمال الحَراك وأعادتها خيباته

الهجرة السرّية... أوقفَتها آمال الحَراك وأعادتها خيباته

مِثلما عكَس توقُّفُ الظاهرةِ خلال ستّة أشهر حجم الآمال التي عقدها الجزائريّون عند بدايات الحَراك الشعبي، فقد كانت عودتُها مؤشّراً إلى مدى اليأس الذي تملّك كثيراً منهُم بسبب مُضيّ النظام في تجديد نفسه.